قلب الحروب مليء بالخيانات وقلبي مليء بالفراغ

هل حقا مر اكثر من ربع قرن على قصائدي التي عبرت فيها عن احتجاجي ( الذي كنت اظنه الأخير )، بعد الحرب القاتلة عام ١٩٩١ ؟!!!

كنت في ديوان ( اعتقيني ايتها الكلمات )، أُعبر عن رفضي ووجعي لحرب طائشة لازلنا نسميها حرب الكويت والعالم يطلق عليها حرب الخليج الثانية

واذا بي الان بعد حروب اخرى كونية واجهناها في العراق منذ زلزال احتلاله من قبل الأمريكان عام ٢٠٠٣ ، اجد تلك القصائد التي لعنت الحرب وكأنها تكتب عن واقع ما بعد ٢٠٠٣

الواقع الهجين الذي خلفته سياسة طائفية وتعصب قومي ضاع فيها عراق التنوع وضاعت معه احلامنا ببلاد لا يحكمها الخوف والسلاح

Launching the book “You engraved Torah in my eyes “in Baghdad

Amal Al-jubouri launched her new book You engraved Torah in my eyes in Baghdad at the newly opened cultural cafe Mdalaal in the old district of the city

Many distinguished people attended the event among them the representative of UN and the director of UNESCO in Iraq

The music was present in the heart of Baghdad where the Maestro Kareem Wasfi and other youth group played their inspiring music reviving the Golden History of Baghdad as city of arts and literature colored with its diversity.

Al-jubouri read from her book and also engaged with the audience in a dialogue about the rich history of her city baghdad and how the Iraqis can restore peace and using art to stand against violence.

وقعت الشاعرة امل الجبوري كتابها الجديد حفرت التوراة في عيني وسط حضور متميز تمثل بالسيد جورجي بوستن ممثلا عن الامم المتحدة ومديرة اليونسكو في العراق. عزف المايسترو كريم وصفي موسيقاه المبدعة مع مشاركة فرقة الشباب

تحدثت الجبوري عن إمكانية استعادة دور بغداد الحضاري بالتذكير بالعيش المشترك في هذه المدينة

وكذلك عن دور الفن في مواجهة العنف وتحقيق السلام

مقهى المدلل الثقافي الذي تأسس موخرا في بغداد القديمة قرب شارع الميدان هو الفضاء الذي احتضن حفل توقيع الكتاب بين الجمهور البغدادي المتميز

Alhuraa TV report about the event

The displacement of Turkuman In Iraq

Amal Al-jubouri at Karkuk checkpoint with the displaced Turkuman Iraqis

بدات رحلاتها الشاعرة ومحامية حقوق الانسان امل الجبوري مع مخيمات النازحين العراقيين بعد سقوط الموصل بيد ارهابي الظلام داعش وهذه الفاجعة غيرت حياة الشاعرة بالكامل وانصب نشاطها في العراق وخارجه على ايصال صوت النازحين ومحاولة المساعدة في التخفيف عن معاناتهم وتمكينهم نفسيا لاستعادة حياتهم الطبيعية داخل المخيمات وخارجها وركزت على ايصال الحقائق للمجتمع الدولي

The displacement of Iraqi Turkuman Shia from Tal Afaar and Karkuk in 2014. Amal Al-Jubouri tries to heal her country Iraq by documenting the testimony of those moments in order to work on real reconciliation and peace building

From Berlin to Baghdad by Amal Al-jubouri

من برلين الى بغداد

فليم بنسخته القصيرة يروي شهادات نهب المتحف العراقي وحرق المكتبة الوطنية ببغداد بعد ٢٠٠٣

كانت الشاعرة امل الجبوري اول مثقف عراقي يعود من منفاه بعد ايام من سقوط النظام في العراق واحتلال امريكا لبغداد وشهدت ووثقت بكاميرتها ماحدث من فضيحة النهب والسلب التي لم يسلم منها اي مرفق للدولة العراقية وكان الأكثر ايلاما هو نهب المتحف العراقي وقد رافقت امل ووثقت رحلتها فيما بعد ايضا قناة ZDFوقناةDWT الألمانيتين عام ٢٠٠٣

من برلين الى بغداد رحلة قامت بها امل الجبوري وأخرجها جواد الحطاب وهذه النسخة القصيرة لفيلم استمر بنسخته الطويلة ل٤٥ دقيقة

عرض هذا الفيلم في متحف برلين امام بوابة عشتار تكريما للعراق وبحضور اكثر من ٦٠٠ شخصية بينهم اثاريون وخبراء في تاريخ العراق وعرض ايضا في مصر في القاهرة وفِي جامعة الاسكندرية عام ٢٠٠٥

The journey made by the Iraqi Poet Amal Al-jubouri to her hometown Baghdad after 2 days of the American occupation in 2003. She documented the looting of the Iraqi museum and the burning of the national library in Baghdad .

The film was made by her and her colleague the poet Jawad Alhattab .The first screen for this film was in Berlin in front of the Ishtar gate in Berlin Museum, then Amal presented the film in Cairo and Alexandria in 2005

Here is the short version of the film

Soon will publish the long version.

Some interview with Amal in this film was made by the ZDF and DW Tv’s where they produced a featured story on Amal Al-Jubouri and her life in her german exile and her return to her homeland Iraq after the fall of the regime.

From Berlin to Baghdad

الامم المتحدة تشيد بجهود امل الجبوري ببناء السلام

في استذكار العام العاشر لتفجير شارع المتنبي الإرهابي حضر ممثل الامين العام للامم المتحدة في الحفل الذي إقامته صوتنا( مبادرة أسستها الجبوري بعد احتلال الموصل ٢٠١٤)، في مقهى الشابندر واشاد بجهود الشاعرة امل الجبوري التي دعته للحديث وهي تخبر الحاضرين عن دور السيد جورجي بوستن في حماية العراق في عز الأزمات حتى انه ليبدو اكثر حرصا من الكثير من سياسي العراق

حتى علق السيد بوستن قائلا:- هي مدحتني وانا لا استحق وانا سامدحها وهي تستحق

اشكر امل الجبوري نيابة عن الامم المتحدة

البقية في هذا الرابط

UN thanks Amal Al-jubouri

الامم المتحدة تشيد :-https://youtu.be/wKLea34wh3o

انا والجنة تحت قدميكMe and Paradise beneath your feet

http://www.nizwa.com/أنا-والجنة-تحت-قدميك-لأمل-الجبوري/

انا والجنة تحت قدميك

دراسة الناقد الكبير ناجح المعموري

مجلة نزوى في مسقط تفرد في صفحاتها دراسة مهمة للناقد ناجح المعموري حول الكتاب التسجيلي للشاعرة امل الجبوري ( انا والجنة تحت قدميك )

An essay about the sixth book by Amal Al-Jubouri ( Me and Paradise beneath your Feet ), a documentary poetry about Iraqi mums who lost their beloved sons during the war and recent conflict

This academic essay is written by the critic Najih Almamori the president of Iraqi writers union and published by Nazwa literary magazine in Oman 2017

«أنا والجنة تحت قدميك» لأمل الجبوري

حفرت التوارة في عيني

amal-book-cover

هي سردية اخرى لقصة ابراهيم وهاجر تحاجج السردية التوراتية والقرآنية معا وفي  شقها الاخر هي اعتذار للعراقيين  اليهود الذين لم يستعيدوا هويتهم  العراقية في العراق الجديد

ولما مر بهم من ظلم لم يوقف حبهم وولائهم ابدا للعراق وللعراقيين الذين غنوا الفرهود احداث الشغب والاعتداء التي حصلت في بغداد والبصرة ضد يهود العراق في أوائل الأربعينيات
ترقبوا ايضا ترجمة إنكليزية في العام المقبل

الكتاب يباع لدى مكتبات الساقي في بيروت ولندن وفي موقع دار الساقي الالكتروني

http://www.daralsaqi.com/book/حفرتَ-التوراة-في-عيني